تبسيط التحقق من KYC باستخدام تقنية الذكاء الاصطناعي

إذا كنت تعمل في القطاع المالي، فأنت تعلم أن “اعرف عميلك” (KYC) ليست مجرد كلمة طنانة – إنها خطوة حاسمة لمنع غسيل الأموال والأنشطة غير القانونية الأخرى. لكن هل تعرف ما هو الأكثر أهمية؟ مواكبة أحدث التقنيات للبقاء في صدارة المنافسة.

يعد KYC، أو اعرف عميلك، حجر الزاوية في العناية الواجبة والامتثال التنظيمي. إنه نهج منظم للمؤسسات المالية للتحقق من هوية عملائها، وضمان عدم تورطهم في الجرائم المالية. في الأساس، إنها الطريقة الأساسية للشركات لمعرفة من تتعامل معه بالضبط.

ولكن لنكن صادقين: لم تعد سياسة اعرف عميلك (KYC) مخصصة للبنوك والكيانات المالية فقط بعد الآن. وأهميتها تمتد إلى مختلف القطاعات. إنه يحمي من سرقة الهوية والأنشطة الإجرامية والمعاملات المالية غير المصرح بها في أي صناعة تتعامل مع أموال العملاء أو البيانات الحساسة.

إذا كنت ترغب في البقاء في صدارة اللعبة، فأنت بحاجة إلى اعتماد تقنية الذكاء الاصطناعي في عملية KYC الخاصة بك. تتمتع عملية “اعرف عميلك” الآلية عبر عمليات التحقق اليدوية بالعديد من الفوائد التي يمكن أن تبسط عملياتك وتساعدك على تحقيق أهدافك. سنوضح لك في هذا الدليل كيفية الاستفادة من أحدث التقنيات للارتقاء بأعمالك إلى المستوى التالي.

التحقق اليدوي (التقليدي) من KYC

تعد عمليات KYC اليدوية هي الوسائل التقليدية للتحقق من هوية العميل. يتضمن هذا النهج عادةً مستوى عالٍ من المشاركة البشرية وصنع القرار.

يمكن أن تستغرق وقتًا طويلاً ومن المحتمل أن تكون عرضة للخطأ البشري، حيث يُعزى 74% منها إلى الانتهاكات. ومع ذلك، فهو يوفر أيضًا ميزة اللمسة الشخصية والمرونة في التعامل مع الحالات المعقدة التي قد لا تتناسب تمامًا مع إجراءات التحقق القياسية.

الخطوات التفصيلية للتحقق اليدوي من KYC

تبدأ عملية التحقق اليدوية من KYC عادةً بجمع المستندات. ويطلب من العملاء تقديم وثائق الهوية، والتي يمكن أن تتراوح من جوازات السفر ورخص القيادة إلى فواتير الخدمات العامة وبيانات البنك.

التالي يأتي التحقق من صحة الوثيقة. وهذه خطوة حاسمة حيث يتم تقييم صحة الوثائق. يمكن أن تتضمن هذه العملية التحقق من ميزات الأمان الخاصة بها، أو مقارنتها بقواعد بيانات السجلات الاحتيالية أو المسروقة المعروفة، أو الاتصال بالسلطات المصدرة للتأكيد.

بعد التحقق من صحة الوثيقة، قد يكون هناك تفاعل مع العملاء. يتضمن هذا غالبًا مقابلات شخصية أو عبر الفيديو للتأكد من هوية العميل والمعلومات المقدمة.

الخطوة الأخيرة هي اتخاذ القرار والموافقة. بناءً على المعلومات التي تم جمعها والتحقق من صحتها، يتم اتخاذ قرار بشأن ما إذا كان سيتم إلحاق العميل أم لا.

التحقق الآلي من KYC

نظرًا لأنه من المتوقع أن تقترب قاعدة المستخدمين العالمية للخدمات المصرفية عبر الإنترنت والهاتف المحمول من المليار بحلول عام 2024 ، فإن عمليات “اعرف عميلك” الآلية ليست مجرد قيمة مضافة – بل أصبحت ضرورية لإدارة الطلب المتزايد على الخدمات المصرفية الرقمية.

يؤكد هذا النمو الموسع على الحاجة إلى التكنولوجيا التي يمكنها التعامل مع تدفق عمليات التحقق من الهوية الرقمية بسرعة ودقة. وفي مناطق مثل أوروبا، حيث تعد معدلات انتشار الخدمات المصرفية عبر الإنترنت من بين أعلى المعدلات، إلى جانب البلدان المتقدمة تكنولوجياً مثل كوريا الجنوبية، يصبح نشر حلول “اعرف عميلك” المدعومة بالذكاء الاصطناعي أمرا حتميا.

هذه الأنظمة الآلية، المدعومة بشبكات عصبية عميقة، لا تستوعب أعداد المستخدمين المتزايدة فحسب، بل تتوافق أيضًا مع توقعات التجارب المصرفية السريعة والآمنة، مما يدل على الدور الحاسم للتكنولوجيا في تبسيط عملية التحقق. إذًا، ما هي المكونات الأساسية التي تجعل كل هذا ممكنًا؟

المكونات الرئيسية لـ KYC الآلي

تتضمن عملية “اعرف عميلك” الآلية عادةً بعض المكونات الأساسية:

  1. أولاً، هناك مسح المستندات ضوئيًا والتعرف عليها. تم تصميم الحلول المدعومة بالذكاء الاصطناعي مثل BlinkID للتعرف تلقائيًا على آلاف وثائق الهوية وقراءتها والتحقق منها.
  2. وبعد ذلك، يأتي دور تحليلات البيانات وتقييم المخاطر. بمجرد التقاط بيانات المستند واستخراجها، يتم تحليلها لتقييم المخاطر المرتبطة بالعميل. يمكن أن يتضمن ذلك فحص البيانات ومقارنتها بقوائم المراقبة، وقوائم الأشخاص المكشوفين سياسيًا (PEP)، وقواعد بيانات المحتالين المعروفين.
  3. وأخيرًا، يتم تقييم إيجابيات وسلبيات التحقق الآلي. على الرغم من أن الأتمتة توفر السرعة والدقة وقابلية التوسع، إلا أنها قد لا تكون مرنة في التعامل مع الحالات المعقدة أو توفير لمسة شخصية. ومع ذلك، فإن تطورات الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي تعالج هذه التحديات باستمرار.

دليل KYC مقابل KYC الآلي

في مجال التحقق من الهوية الرقمية، يعد قرار اعتماد إجراءات KYC اليدوية أو الآلية أمرًا محوريًا. تتمتع كلتا الطريقتين بمزايا وتحديات، بدءًا من الكفاءة والسرعة وحتى الدقة ومعدلات الخطأ، وفعالية التكلفة، وقابلية التوسع، وتجربة العملاء، والامتثال التنظيمي.

الكفاءة والسرعة

يمكن أن تستغرق إجراءات “اعرف عميلك” اليدوية وقتًا طويلاً وتتطلب عمالة مكثفة، وغالبًا ما تتضمن التحقق فعليًا من مستندات الهوية وإدخال البيانات يدويًا. ويتناقض هذا بشكل حاد مع إجراءات “اعرف عميلك” الآلية، والتي تستفيد من الذكاء الاصطناعي (AI) لمسح المعرفات العالمية والتحقق منها في ثوانٍ. يقدم العديد من مقدمي الخدمة حلول KYC الآلية التي تعمل على تسريع العملية وتقديم نتائج دقيقة في الوقت الفعلي.

الدقة ومعدلات الخطأ

تعد معدلات الدقة والخطأ أمرًا لا مفر منه في إجراءات “اعرف عميلك” اليدوية، مما يؤدي إلى حالات عدم دقة محتملة قد تهدد برنامج تحديد هوية العميل. يمكن لـ KYC الآلي، المدعوم بالذكاء الاصطناعي، أن يقلل بشكل كبير من هذه الأخطاء من خلال التعرف تلقائيًا على آلاف مستندات الهوية وقراءتها والتحقق منها. ويؤدي هذا إلى عملية تحقق أكثر دقة وموثوقية.

الفعالية من حيث التكلفة

يمكن أن تتطلب عمليات التحقق اليدوية من KYC الكثير من العمل وتتطلب من الموظفين قضاء وقت طويل في التحقق من الهويات. علاوة على ذلك، يتم إجراء الكثير من الأعمال الورقية (المادية والرقمية) في عمليات الفحص اليدوي، مما يزيد من التكلفة.

ومع ذلك، تستخدم إجراءات “اعرف عميلك” الآلية تقنيات متقدمة مثل التعلم الآلي والذكاء الاصطناعي لتبسيط العملية وتقليل الحاجة إلى التدخل اليدوي. وهذا يوفر الوقت والمال من خلال تبسيط العملية وتقليل الحاجة إلى العمل اليدوي. يمكن أن يثبت الاستثمار في إجراءات “اعرف عميلك” الآلية في النهاية أنه الخيار الأكثر فعالية من حيث التكلفة على المدى الطويل.

قابلية التوسع

إن قابلية التوسع اليدوية لـ KYC محدودة بطبيعتها بالقدرة البشرية. في المقابل، يمكن لحلول “اعرف عميلك” الآلية التعامل مع كميات كبيرة من البيانات المعقدة بمزيد من الدقة والأمان، مما يمكّن الشركات من التوسع بشكل تنافسي.

تجربة الزبون

يوفر التحقق الآلي من اعرف عميلك (KYC) تجربة سلسة للعملاء من خلال تسهيل عملية الإعداد السهلة والسريعة. وهذا لا يعزز مشاركة العملاء فحسب، بل يعزز ولاء العملاء أيضًا.

إن الوعد بعدم الكشف عن هويته على منصات مثل X وReddit، والذي يتناقض مع مواقع التواصل الاجتماعي الأخرى التي تتطلب من المستخدمين إدراج أسمائهم الحقيقية، هو شهادة على قوة منتجات الهوية الرقمية.

الامتثال والاعتبارات التنظيمية

وأخيرا، ولكن بالتأكيد ليس آخرا، هناك المخاوف القانونية. يعد الامتثال للمعايير التنظيمية أمرًا بالغ الأهمية في برنامج تحديد هوية العميل. يمكن لحلول “اعرف عميلك” الآلية أن تساعد الشركات على التنقل عبر البيئات التنظيمية المعقدة بشكل أكثر كفاءة من خلال توفير نهج قوي يركز على المستندات للتحقق من الهوية.

فوائد الذكاء الاصطناعي والحلول الآلية

ويُعَد ظهور البنوك الرقمية، أو “البنوك الجديدة”، أحد الآثار الجانبية اللطيفة للتقدم التكنولوجي السريع، حيث من المتوقع أن يتضخم سوق هذه البنوك إلى أكثر من 2 تريليون دولار بحلول عام 2030 . لن يكون هذا ممكنًا بدون الذكاء الاصطناعي والحلول الآلية. توفر هذه التقنية فوائد عديدة، خاصة في مجال التحقق من الهوية: كفاءة التحقق، وخفض التكلفة الإجمالية، وتحسين تجربة العملاء، وزيادة الأمان والامتثال، والبيانات والرؤى.

بالنسبة للبنوك الرقمية فقط – تلك المؤسسات المالية التي ليس لها وجود مادي – يعد “اعرف عميلك” الآلي أمرًا حيويًا. ولكنه أيضًا يغير قواعد اللعبة بالنسبة للمؤسسات المالية التقليدية، حيث يساعدها على تبسيط عملية وثائق اعرف عميلك وتعزيز إجراءات العناية الواجبة، وبالتالي مكافحة الجرائم المالية مثل غسيل الأموال بشكل أكثر فعالية.

كفاءة التحقق

تعمل الحلول المدعومة بالذكاء الاصطناعي مثل Microblink على تبسيط عملية التحقق من الهوية بشكل كبير، مما يجعلها أسرع وأكثر دقة. وباستخدام الشبكات العصبية العميقة، يتعرفون تلقائيًا على آلاف وثائق الهوية ويقرأونها ويتحققون منها. تعمل هذه الأتمتة على تقليل فرص الخطأ البشري وزيادة سرعة عملية التحقق مما يجعلها أكثر كفاءة.

خفض التكلفة الشاملة

حلول التحقق من هوية KYC الآلية توفر الوقت والمال. ومن خلال تحويل العمليات التناظرية إلى رقمية، يمكن للشركات التعامل مع كميات كبيرة من البيانات المعقدة بشكل أكثر دقة وأمانًا. وهذا يقلل من الحاجة إلى العمل اليدوي ويؤدي إلى توفير كبير في التكاليف للشركات.

تحسين تجربة العملاء

تعمل الحلول المعتمدة على الذكاء الاصطناعي على تمكين المستخدمين من الاستمتاع بتجربة تأهيل سلسة. يتيح BlinkID ، على سبيل المثال، للمستخدمين إمكانية الانضمام بسهولة وفي وقتهم الخاص دون التضحية بالأمان أو جودة التجربة. علاوة على ذلك، يمكن لهذه الحلول أن توفر رؤى فريدة تسمح للعلامات التجارية بجعل تجربة العملاء أكثر جاذبية وتعزيز ولاء العملاء في نهاية المطاف.

زيادة الأمن والامتثال

مع تزايد عمليات الاحتيال في المستندات، تلعب الحلول القوية المدعومة بالذكاء الاصطناعي دورًا حاسمًا في كشف الحقيقة المخفية في المستندات المزورة. يقومون بتحليل الرموز بدقة لتحديد صحتها، وبالتالي تعزيز الأمان والامتثال. من خلال اتباع نهج يركز على المستندات للتحقق من الهوية، يمكن اكتشاف المستندات الاحتيالية في وقت مبكر.

البيانات والرؤى

تعمل حلول الذكاء الاصطناعي والحلول الآلية على التقاط البيانات واستخراجها والتحقق منها وتوفير رؤى قيمة. يمكن لهذه الأفكار أن تدعم برامج الولاء للعلامات التجارية وتعزز القيمة الدائمة للعملاء. كما أنها تساعد الشركات على البقاء في صدارة منافسيها من خلال التطور المستمر لتلبية احتياجاتها بمرور الوقت.

تطبيق أفضل ممارسات KYC على مستوى الشركة

الآن، أنت تعرف كيف أصبح “اعرف عميلك” جزءًا لا يتجزأ من السلطة التنظيمية للصناعة المالية. إذًا، كيف يمكنك البقاء على الجانب الجيد من الامتثال؟

فيما يلي خمس أفضل الممارسات التي يجب تنفيذها:

  1. لديك معايير صارمة لتحديد هوية العميل: قم بتنفيذ برنامج تحديد هوية العميل الذي يتضمن جمع معلومات حول العميل والتحقق من هويته باستخدام مستندات أو بيانات أو معلومات مصدر موثوقة ومستقلة.
  2. القيام بالعناية الواجبة مع العملاء (CDD): قم بإجراء العناية الواجبة لفهم طبيعة العلاقة مع العميل والغرض منها. يتضمن ذلك المراقبة المستمرة للعلاقة وتحديث معلومات العملاء بانتظام.
  3. اتباع نهج قائم على المخاطر: اعتماد نهج قائم على المخاطر لـ KYC. يتضمن ذلك تقييم ملف تعريف مخاطر العميل وتعديل مستوى إجراءات “اعرف عميلك” بناءً على المخاطر التي يشكلونها.
  4. الحفاظ على التوثيق الدقيق: الاحتفاظ بسجلات دقيقة لجميع إجراءات “اعرف عميلك”، بما في ذلك جميع معلومات التعريف ونتائج الفحص والمخاطر المحددة والتدابير المتخذة للتخفيف من تلك المخاطر.
  5. تدريب موظفيك: قم بتدريب الموظفين بانتظام على إجراءات “اعرف عميلك” ولوائحها والمخاطر المحتملة. تريد منهم أن يكونوا خبراء في تحديد الأنشطة المشبوهة واتخاذ الإجراءات المناسبة، أو على الأقل عدم التسبب في مخاوف أمنية.

الماخذ الرئيسية

يعد الامتثال لسياسة “اعرف عميلك” أمرًا بالغ الأهمية بالنسبة للمؤسسات المالية لمنع واكتشاف عمليات غسيل الأموال وتمويل الإرهاب. ويتضمن فهم هوية العميل ومراقبة معاملاتهم وتقييم مستويات المخاطر الخاصة بهم.

في حين أن عملية “اعرف عميلك” اليدوية يمكن أن تستغرق وقتًا طويلاً وعرضة للأخطاء، فإن حلول “اعرف عميلك” الآلية – التي تستفيد من الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي – يمكن أن توفر تجارب سلسة للعملاء، وأمانًا معززًا، ورؤى قيمة، وتساعد في تلبية المتطلبات التنظيمية.

النظرة المستقبلية لعمليات KYC

إلى جانب التقدم السريع في الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي، من المتوقع أن يؤدي ظهور التحقق من الهوية الرقمية والقياسات الحيوية إلى إحداث ثورة في عمليات “اعرف عميلك” بشكل أكبر. تعمل التطورات التنظيمية أيضًا على تشكيل مستقبل “اعرف عميلك”، مع إدخال لوائح أكثر صرامة لمكافحة الجرائم المالية. ونتيجة لذلك، فإن الامتثال لهذه اللوائح سيصبح ذا أهمية متزايدة بالنسبة للشركات.

تعد Microblink في طليعة هذه الثورة التكنولوجية، حيث تقدم حلولاً تتناسب بسهولة مع أي عملية للتحقق من الهوية. لا تساعد هذه الحلول الشركات على الامتثال للوائح KYC فحسب، بل تعمل أيضًا على تحسين تجربة العملاء من خلال جعل عملية التحقق سريعة وسهلة.

وبفضل نهجها الذي يركز على المستندات، تمكن Microblink الشركات من اكتشاف المستندات الاحتيالية في وقت مبكر، مما يقلل الاحتيال بنسبة تزيد عن 50%. بفضل قدرتها على التعامل مع كميات كبيرة من البيانات المعقدة، يمكن لـ Microblink مساعدة الشركات على التوسع بشكل تنافسي والبقاء في صدارة منافسيها.

يناير 2, 2024

اكتشف حلولنا

استكشاف حلولنا على بُعد نقرة واحدة فقط. جرّب منتجاتنا أو تحدث معنا مع أحد خبرائنا للتعمق أكثر في ما نقدمه.